رأي المتلقي العربي في إعلان بيبسي

 

بعد ردات المفعل المتفاوتة والهجوم على الشركة العالمية #بيبسي واتهامها بمختلف الاتهامات، قامت الشركة بسحب الإعلان والاعتذار عن فحواه.

الإعلان الذي عده الكثيرون استغلالاً تجارياً غير ملائم للحركات السلمية الاحتجاجية حول العالم شهد العديد من الانتقادات النقد اللاذع والسخرية.

ضمن تغييب وبٌعد للرأي العربي، كان للغرب تأثير فعال وواضح في مواجهة هذا لاإعلان. رغم أن الإعلان وبحالة شبه نادرة أظهر فتاة متحجبة، وتقوم الفتاة المتحجبة – حسب تعبير البعض – بمعانقة أحد المتظاهرين، ماعده البعض أمراً مستهجناً.

رغم تبريرات بيبسي عن فحوى الإعلان، وأنها ما أرادت إلا نشر رسالة سلام للعالم أجمع، إلا أنها في النهاية اضطرت إلى سحبه، ولا زال العديدون يتناقشون ويبدون ردات فعل متفاوتة بخصوصه.

رد الشركة بسحب الإعلان والاعتذار كان سريعاً، لكن هل كان بالسرعة الكافية التي ستقي بيبسي ضراوة الموقف الذي ستستغله الشركات المنافسة؟ تبذل الشركة جهوداً حثيثة لمسح الإعلان وسحبه من كافة المواقع والشبكات الاجتماعية، لكن هل ستتمكن من مسح تأثيره؟

كمتلق عربي، ما رأيك بهذا الإعلان؟ وهل برأيك سنشهد يوماً يكون رد الفعل العربي فيه ذو تأثير قوي مشابه؟ وهل تتوقع أن تقوم الشركات المنافسة مثل #كوكاكولا باستغلال هذه الفرصة؟ وهل ياترى سحب هذا الإعلان سيلغيه من ذاكرة التاريخ، ولن يتذكره الناس بعد سنوات عديدة عند ورود مواقف تستدعي ذلك؟#pepsi

Image courtesy: www.lbc.co.uk

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *